4/06/2007

ان تكون عضو في اتحاد الشباب الليبرالي

أن تكون عضو في اتحاد الشباب الليبرالي تجربة مملة جدا كنت أتصور إن
الجماعة القومجية في مصر هم أصعب من يمكن التعاون معهم ولكني اكتشفت أني ساذج زيادة
عن اللزوم لكن بعد ما تعاملت مع الليبراليين في مصر عرفت ليه مصر عمرها ما هتتقدم
؟؟؟ دي حكايتي مع اتحاد الشباب اللي بيقولوا عليه ليبرالي في اتحاد الشباب
الليبرالي هتلاقي نسخة من الحكومة المصرية بكل مساوئها تصحي الصبح توقع علي بيان
تأسيسي تكتشف انه له ملحق أهداف ولا تعرف عنه أي حاجة ويقولوا لك توقيعك علي البيان
التأسيسي بالضرورة توقيع علي الأهداف ( من غير ما تعرفها) فجأة ناس تقرر إنها
تتعاون مع منظمات تمويل من الخارج (سبوبة بالمصطلح البلدي ) وتلاقي انه في غذاء تم
مع المؤسسات الممولة واتفاقات علي شغل ومنح وعطايا (وما خفي كان أعظم) ولا تعرف كل
ده الا لما السبوبة تتظبط وكل واحد ياخد نصيبه منها (وهقول بعد شوية النصيب ايه ).
وتلاقيهم واخذين ورق ويوزعوا في الجامعة ولما تقول إحنا مش متفقين يبقي أنت مش
بتشتغل ومش مهتم وان اللي عايز يعمل حاجة يعملها محدش حاشه وانك بتحبط الناس اللي
عايزة تشتغل هتلاقي كمان بيانات بتطلع مجرد ما واحد يبعتها واثنين يوافقوا تخرج
باسم 20 واحد. كلمة الشفافية بقي ليها معني دمه خفيف جدا قبول العضوية ورفضها بناء
علي معايير ليبرالي جدا لو حد قالك عليك ليبرالي تدخل ولو قال عليك مش ليبرالي مش
تدخل وفي فكرة انهم عشان يبقي فيه شفافية يعملوا جنب الجنسية في البطاقة خانة يتكتب
فيها شيوعي قومي إسلامي أو ليبرالي وساعتها تسهل القبول في الاتحاد بس هتبقي في
مشكلة لو واحد طلع ليبرالي بطاقة ومش ملتزم بالمبادئ الليبرالية العظيمة والمشكلة
دي قيد البحث والحل ؟؟؟ كمان هتلاقي ناس بتسافر تركيا وناس رايحة ألمانيا وتعرف
بالصدفة من الناس اللي مسافرة بعد الاختيار ده لو حظك حلو ومش عرفت وهما راجعين
واللي هيعرف المعايير يبقي له جايزة سفرية للنيجر. برضه لما تبقي حد زيي بتسال كثير
عن الشفافية وتدق في كل حاجة تلاقي كلام زي بتاع الحكومة دمه خفيف كلام من نوعية
انك بتسرب الايميلات وانك طمعان في الاتحاد وانك عايز سبوبة تسافر منها وانك مش
ليبرالي وانك بتكلم بأسلوب غير لائق بمخاطبة الرؤساء قصدي الليبراليين وتلميحات عن
عضويتي في الحزب الوطني وكمان اني شاركت في مؤتمر الإسكندرية للاصلاح باسم الاتحاد
وبدون اذن رغم اني لما اقدم نفسي سوي علي اني محمود ابراهيم عضو في جمعية كذا ....
وعضو مؤسس في اتحاد الشباب الليبرالي المصري ولان كمان مسافر بشكل شخصي. كمان في
تهمة تانية اني عايز تضم واحد ليبرالي زيك في الاتحاد اسمه احمد سميح (وده تهمة
طبعا ) وده من الكفار اللي خاف يوقع في علي البيان في الأول بحجة الخوف من شبهة
تعارض المصالح والتداخل بين العمل وبين الليبرالية ولما اكتشف انه مفيش تعارض وحب
ينضم أصبح من الكفرة غير المؤمنين بالليبرالية. علشان كده انا جمدت نشاطي في
الاتحاد وتعيش الليبرالية ده طبعا غير ان تمت احالتي للتحقيق ودي الحاجة الوحيدة
اللي اتعملها نظام طبعا انا جاهز بمفأجات اكثر في التحقيق ده لو هستمر في اتحاد
الشباب اللي بيقلولوا علي نفسهم ليبرالي

ليست هناك تعليقات: