7/25/2008

في صحبة البابا شنودة


لم التقي يوما البابا شنودة ومعلوماتي عنه قليلة جدا
و لأنني لا اهتم بالخلاقات بين الاديان فلم تتح لي الفرصة لقراءة اي شئ له

منذ أيام وبالصدفة البحتة وقع بين يدي كتب له اسمه " سنوات مع أسئلة الناس – اسئلة روحية عامة"
جذبني الاسم فبدأت في القراءة
وأحب ان اشارككم معي فيما قرأته وهي مقتطفات من عدة اجزاء
وعذرا لان الافكار لا تبدو مرتبة فقد نقلت كل ما أعجبني بدون ترتيب :


- انك ان احتملت اعداءك ربما تكون هذه فضيلة عادية تليق بك كأنسان روحي
اما ان تحتمل اساءة من أحسنت اليه فهنا يبدو طريق الكمال والنبل وكونك تحتمل ولا تغير اسلوبك فهذا نبل ايضا
ان فعل الخير مع الذين يسيئون اليك يخجلهم


ان الذي يقهر نفسه خير من يقهر مدينة
الشخص القوي هو الذي يغلب الشر .... لان يستطيع قائد كبير ان يغلب جيش و يفتح مدن ...ثم ينهزم من شهواته و لا يكون قويا
ان القوة الحقيقية للانسان :
1- انتصاره علي نفسه
2- تأثيره علي الاخرين
3- علاقته القوية بالله
4- مواهبه وحسن تصرفه
5- نجاحه وقدرته علي العمل المنتج

ان الذكاء خاص بالعقل ... والحكمة خاصة بالتصرف


- ان جاع عدوك فأطعمه وان عطش فأسقه " الانجيل"
- قابل العداوة بالمحبة
- نكره الشر ...و ليس الاشرار
نكره الخطأ ....وليس المخطئ
لأن المخطئون هم مجرد ضحايا للفهم الخاطئ أو الشيطان ..علينا ان نحبهم ونصلي من أجلهم لكي يتركوا ما هم فيه.

- لا نفرح مطلقا بأي سوء يصيب من يسئ الينا
- السيد المسيح علي الصليب أوجد العذر لصالبيه




- دعهم يعملون عملهم و نحن نعمل عملنا ...عملهم ان يعملوا الشر ....وعملنا انا نجازي بالخير
- ان فعلت خيرا وقوبلت بالشر فقل لنفسك لعلها محاربة من الشيطان ليمنعني من فعل الخير
- رد الكراهية بالحب والاحسان ....فنغير مشاعر المسئ
- هناك طريق تتخلص به من عدوك .... ان تحول ذلك العدو لصديق
- كونوا بسطاء كالحمام .... وحكماء كالحيات ...." المسيح "
- القلب الذي يسكنه الحب لا يجوز ان تسكنه الكراهية أيضا
- " المحبة لا تفرح بالاثم "

7/23/2008

قال ايه بيعديييني .... مروة رخا وخيري رمضان


قال ايه بيعديييني .... مروة رخا وخيري رمضان

في واحدة من اشهر مشاهد المسرح المصري تقف القديرة ثناء يونس أمام والدها في أحداث مسرحية " سك علي بناتك " العملاق فؤاد المهندس لتقول له انها تخشي من عدم حضور العريس لانه حاول ان يمسك يدها في الليلة السابقة للزاوج
وتقول له حاول يمسك يدي " قال ايه بيعديييييني"
فيرد الوالد كنتي سيبيه يمسكها يا فوزية
المشهد معبر جدا
نذكرت هذا المشهد وانا أري الحديث الذي دار بين مروة رخا مؤلفة كتاب "شجرة السم" والقدير خيري رمضان في حلقة البيت بيتك
فبينما ينتمي خيري رمضان الي المدرسة الكلاسيكية في العلاقات العاطفية والتي مازالت تري العفاف والطهارة كما عبرت عنها ثناء يونس
تجئ مروة كأحد أهم واقوي المعبرين عن جيلنا " جيل من 20 الي 35 " الجيل الذي اصبح مسك اليد من البديهيات واصبح السؤال الي اي مدي وصلت العلاقة الجنسية بين الطرفين وهل انتهت عند تبادل القبلات ام أكثر قليلا أم اكثر كثيرا
وهناك تحايل علي عذرية الفتاة ربما لا يمكن ان يصل اليه خيال الاستاذ خيري رمضان مع كامل احترامي له
فتفاصيل العلاقات في جيلنا مخجلة جدا جدا
وأعجبني جدا رد مروة بانها وهي قادمة لم تري علاقة لا يمسك فيها الولد يد الفتاة
فعملوماتي عن جيلي والذي ادعي انني اعرف عنه الكثير تسمح لي ان اقول ان مروة علي حق
باستثناء الجيتوهات المتشددة دينيا في مصر والتي لا تسمح باختلاط فتيات بفتيان قبل الزواج اصبحت العلاقات العاطفية في مصر تدور بشكل مختلف وسري جدا واتحدي الاستاذ خيري رمضان ان تكون هناك تلك الفتاة التي دخلت في علاقة ولم تمسسها يد

لا أدعي انني خبير كمروة
ولكني فقط راصد من الاصدقاء و المعارف
فبينما تهز رسالة "بنات ابليس" مجتمع خيري رمضان الكلاسيكي الا انه سيجد في جعبة مروة ما يجعل فتاة ابليس تلك ملاك طاهر شريف
الحقيقة ان عفة الفتاة في مصر اصبحت بمعايير جديدة تماما
وانا أعرف شخصيا فتاة رفضت عريس كامل لانه حاول يمسك ايدها وهي علي علاقة جنسية "غير كاملة" بغيره ووقف الاهل والاصدقاء معها لانه عريس "مش متربي"

بما زاد من تمسكه بيها
وقال ايه بيعديني
يالا كفاية كده لاحسن انا هطق

جروب كتاب مروة رخا

http://www.facebook.com/group.php?gid=7453734412&ref=mf

حلقات مروة رخا علي ردايو حريتنا (بجد جامدة جدا جدا ) هتلاقوها هنا

http://www.horytna.net/Articles/Details.aspx?TID=2&ZID=221&AID=5955

قصة بنات ابليس المنشورة في الاهرام في بريد الجمعة

http://www.mazikao.com/vb/showthread.php?t=22601

7/17/2008

ااااه ...... لو تفهمي نفسك

لو تفهمى نفسك ......حترتاحى
لو تفهمى نفسك ......... أنا حارتاح
لو تفهمى نفسك .. .. يمكن ألاقى براح فاتح ايديه الاتنين لأحزانك وأحزانى ...... لأفراحك وأفراحى
لو تفهمى نفسك حترتاحى
لو تفهمى...ان انتى وردة..بس رافضة تتسقى من غير سبب
لو تفهمى...ان انتى صعب تفرقى بين قلبك انتى...واللى جواه اتكتب
لو تفهمى..ان اللى مكتوب ف القلوب مش سهل أبدا انه يقبل يتشطب
حاجات كتير لو تتفهم حاجات كتير بسهولة كانت تختفى
بس انتى آآآآآه لو تعرفى ان انتى كنتى زى طيرحاولت أطير... عشان أزين له السما
وللأسف كتر الدلع..كتر الكلام...كتر السمع
لأ واللى أكتر من كده......
كتر القلوب المغرمة خلوكى حاجة مبهمة
كنتى فى يوم السبب ..... انى ابقى زى الطيراللى بايديكى اندبح
وانتى اللى كنتى السبب ..... فى انه كان صاحى
لوتفهمى نفسك حترتاحى
لو تفهمى نفسك..تحبيها
وساعتها يمكن تعرفى............ تحبى اللى بيحبك
وساعتها يمكن تعرفى تقفى جنب اللى كان دايما يقف جنبك
وكان عامل هواكى سبيل ب يسقى العطشانين منه
وكان يسمع حكاياتك ..... وكان غاوى يفضفضلك
وعايزك تفهمى انه:عمره فى يوم ماحيقولك ..... تعالى تانى من فضلك
لكن نفسه يشوف ف عينيكى نظرة تقول: لقيت نفسى لقيت كل اللى كان نفسى ف يوم ألاقيه
لقيت عقلى اللى خوفنى
لقيت قلبى اللى خفت عليه
لقيت كل اللى كان السر ف جراحى

لو تفهمى نفسك...حترتاحى

قصيدة جميلة للشاعر الجميل الصديق / طارق قطب ...
القصيدة من يوم ما سمعتها منه من كام سنة وانا بجد بحس بيها اوي
وكل مرة بقرأها بحس بيها اكثر
ده موقع طارق علي الفيس بوك ... والديوان بتاعه اسمه
لو راجل زي ما بتقول
http://www.facebook.com/topic.php?uid=5842453292&topic=3428