6/03/2008

حفظنا الدين ....عايزين بنزين

دي صورة لصحيفة حائط صورتها من سنة ونصف تقريبا
وهو ده اللي الناس بتهتم به

حفظنا الدين ... عايزين بنزين


هددت ازمة الوقود الحادثة في العالم في فترة ما احد لدول العربية الاسلامية الشقيقة التي طبقت الشريعة الاسلامية منذ فترة ليست بالقصيرة

ولان الدين لم يقدم للناس الوقود او البنزين فقد خرجت الهتافات تقول :

حفظنا الدين .... عايزين بنزين

وهو تعبير ذكي جدا وبليغ حول الوضع
فالدين لن ياتي بالوقود
تذكرت هذه الهتافات وانا اري دعاة الفضائيات

لم يحدث في مصر هذا (النفاق ) وليس (الانهيار الاخلاقي ) منذ زمن طويل

ربما مرت مصر في فترات من تاريخها بمراحل انهيار اخلاقي وكانت الدعارة لها قانون يحميها وغابت كثير من القيم
وربما تفشي الجهل والخرافات او ربما نفاق للحاكم فقط كما في كل العالم وفي كل العصور

ولكن لم يحدث في تاريخ مصر ان كان هذا النفاق بهذا الشكل

دعاة الفضائيات اعطونا الدين
ولكن البنزين مش موجود

الفكرة انهم بيقولوا حاجات لا تغني ولا تسمن من جوع .... كلام حلو اوي في علاقتك بربنا
لكن المجتمع في مصر له متطلبات تانية

الناس بقت تحافظ علي (شكل) معين
ولكن( الجوهر) هو ما يحتاجه المجتمع وده طبعا يختلف عن كلام الاخوة الافاضل

( الشكل ) بيقول البنت المحترمة – غالبا – محجبة
(الجوهر) نصف البنات المحجبات نفسهم يقلعوه وخايفين من المجتمع

(الشكل) بيقول انك لازم تقول ان الخمرة حرام
(الجوهر ) انك بتشرب طبعا علشان تبقي شاب كوول



(الشكل) بيقول ان البيكيني حاجة عيب وحرام
(الجوهر) ان البيكيني اغلي قطع الملابس النسائية مقارنة بحجمه – ونظرية العرض والطلب بتقول انه غالي علشان الطلب زايد

(الشكل) يقول انك تصلي
(الجوهر) ان باستثناء الصلاة تعمل كل حاجة وحشة وحرام وعادي ما هو ربنا غفور

(الشكل ) ان تتكلم عن الدين ازاي حلو وجميل وبيريح الانسان
(الجوهر) انك اول ما تروح البيت تقول انا تعبان اوي ومش عارف اعيش

(الشكل) انك تتكلم عن ان العلاقات الجنسية خارج اطار الزواج ليها اضرار وعيب وحرام
(الجوهر) أي كلب او كلبة معدية في الشارع تقولها يالا بينا

(الشكل) انك مش بتحب الحرام وانك بتخاف من ربنا اوي
(الجوهر) وانت لسه كنت نايم مع واحدة وبتضحك عليها وبتقولها هتجوزك بس لما ظروفي تتحسن ....سلفيني 1000 جنيه . ومن وراها بتقول عليها ....... (حذفت)

(الشكل) الكلام في الجنس حرام وعيب
(الجوهر) القاهرة وفقا لاحصائيات جوجل من اكثر 5 مدن في العالم بحثا عن كلمة (sex) بالعربي والانجليزي – وكان في قبلها شبين الكوم .

(الشكل) ان تتكلم عن نصرة الرسول ضد الفجرة في الدنمارك وهولندا
(الجوهر) انك نفسك في أي واحدة دنماركية تنام معاها

هو ده اللي عمله فينا دعاة الفضائيات
لان الدين موجود
لكن البنزين لا


في حين بقي ودي ملاحظة اخري
ان الناس اللي مش بتتفرج علي الدعاة دول هم الناس اللي فعلا عايشة في اتساق مع نفسها حتي لو اختلفنا مع (نفسها) دي
وحتي لو مش سعداء بالدرجة الكافية لكن مفيش عندهم نفاق من الكبير
وهتلاقيهم حتي لو بيرتكبوا اخطاء بتبقي لحظات ضعف وبيكونوا عارفين وصرحاء مع نفسهم ومش ينافقوا ويقولوا لاااااا ده عيب وده حرام


يالا .... كفاية كده انا اتخنقت

هناك تعليق واحد:

banouta masreya يقول...

بوست جامد جدا بجد
انا دايما بقول ان اللى لابسين طرح هم اللى زادوا لكن التدين ما زادش نهائى بالعكس
انا وفقا للمظهر فانا المفروض يقام عليا الحد فى مجتمع ما بيشوفش ولا بيهتم غير باللى ظاهر لكن اللى ورا الكواليس مش مشكلته نهائى

ده وقت الاولمبياد كان المعلق على المباريات اللى مصر لعبت فيها بيقول للعيبة ما تزعلوش ربنا عايز كده..مش مثلا جتكو خيبة فضحتونا ولا قلة التدريب و الكسل هم السبب..بقوا بيربطوا الدين بكل حاجة و بيرموا عليه اى حاجة حتى الخيبة القوية و التواكل

فى جملة كانت فى فيلم حب البنات علقت معايا اوى كانت بتقول" مش مهم بنعمل ايه المهم ان ماحدش شايفنا"
بيتهيألى دى بتلخص الحال اللى وصلناله دلوقتى بدقة