10/27/2009

تخاريف .... أنا رئيس الوزراء

تشرفت اليوم بمقابلة السيد الرئيس و اطلعني علي مهام منصبي كرئيس للوزراء و كلفني بالبدء في اختيار السادة الزملاء في الوزراة الجديدة و سابدأ المشاورات من الغد "هكذا كان تصريحي الاول عقب اختياري رئيسا للوزارة و قد شرعت علي الفور - خلوا بالكم من شرعت دي لاني بقيت رئيس وزراء و هقول كلام من الكبير – في اختيار الزملاء و الاصدقاء عملية اختيار الوزراء في مصر معقدة شوية و خصوصا لما تبقي رئيس وزراء لانك مش ادامك أي خيارات غير بتوع الحزب الوطني او الموظفين أو الجيش و الثلاثة اسوأ من بعض و لكني قررت ان اقدم مقترحات للرئيس و هو يختار بقي لان الموضوع معقد
المهم انا في كام وزارة كده في بالي قولت اركز عليهم و هما هيخلوا البلد دي تنتعش اول وزارة خطرت علي بالي هي وزارة التعليم لان الناس كرهت عيشتها بسببه ف تشاورت و بقي هناك اسمان يصلحان لهذه المهمةالاول : أحمد العسيلي الثاني : أحمد سميح طبعا لكل منهم مميزاته عسيلي عنده افكار كويسة لتطوير التعليم و نهضة البلد دي و اخونا احمد سميح عنده افكار برضه في نفس الاتجاه مع قليل من البهارات السياسية في فك سيطرة الاخوان المسلمين علي البلد لكن تم حسم الموقع صالح عسيلي لسببين :
الاول: الترتيب الابجدي للحروف و يبقي ده عدل (شوفتوا انا رئيس وزراء بدأت عهدي بالعدل أهو)
الثاني : ان سميح ينفع في أي حتة تانية و كمان لانه صديقي لو مش جبته في الوزارة مش هيعترض و عموما انا فكرت برضه في ترشيح سميح شيخ للازهر او رئيس للجامعة بتاعتها بس ده قرار اكبر مني.
الوزارة التانية اللي حيرتني هي وزارة الاعلام بس في الاخر لقيت ان الاستاذ بلال فضل خير من يتولاها لانه اساسا مش مؤمن بوجودها و بالتالي هيخلي الاعلام "حر" و تبقي البلد فيها ديمقراطية بجد و اهو نوع من الرشوة علشان اضمن انه لم يشتمني " هو هيشتم هيشتم " الناس تقول ما هو منهم ولو رفض انا هعمل فيه مقلب و اجيب تامر امين و يبقي هو اللي رفض يخدم الشعب و مصر لما طلبته.
الحقيقة في واحد انا فكرت كثير اخليه يمسك وزارة بس للاسف مش لاقي افضل من انه يتزعم المعارضة لكذا سبب الواحد ده هو عمر طاهر و يتزعم المعارضة للاسباب التالية :
انه زملكاوي يعني من الاقلية
ان عمر مش بطبيعته معارض انما مش بيتكلم الا لما بيجيب اخره و بالتالي هتضمن معارض نزيه
انه بطبيعته مش بيحب القيود بتاعت الاجتماعات و الرغي اللي احنا بنعمله في الوزارة بتاعتنا دي
وزارة الشباب و الرياضة و في ناس كثير اقترحت اسم ابو تريكة بس انا مش حاولت اجازف قبل مباراة الجزائر و خصوصا اني مش عايز اخسر الزملكاوية و احنا داخلين علي سنة انتخابات فكرت في مرتضي منصور و رانيا علواني و الخطيب بس في الاخر اخدت قرار تاريخي و قررت اني ارجع الدكتور عبد المنعم عمارة و اهو نبقي "بالحب اتجمعنا " و يرجع نادي حورس و انجازته.
ننتقل الي وزارة اخري و هي وزارة الصحة و قررت اني المنافسة محصورة بين مها رادميس و امينة شلباية او الدكتور احمد عكاشة و لكن احنا عايزين وزارة برضه من الشباب و مها رادميس ضحكتها حلوة فتبقي هي دي.
قررت كمان اني هستحدث وزارة لرجال الاعمال تدافع عن مصالحهم بدل ما هما في المجلس و الحزب و كل حتة و بيقولوا من حقنا ندافع عن مصالحنا خلاص نعملهم وزارة و نسميها وزارة الاستثمار و دعم رجال الاعمال و يتولاها الاستاذ الاخ الفاضل اللي بيقدم برنامج البورصة اليوم علي قناة او تي في اللي شغال تقريبا نص وقت القناة ..... بيتعب.
و بما ان ال markting ده بقي علم جامد و كبير و لازم الحكومة تتواكب – خدوا بالكم من تتواكب دي برضه- فقررت بقي اني اضرب عصفورين بحجر و اخلي وزارة شئون مجلس الوزراء و اجيب فيها مروة رخا علشان نبقي دعمنا المرأة و في نفس الوقت سوقنا للحكومة الجديدة صح.
وزارة التموين هجيب فيها محمد العربي صديقي .... عنده خبرة حلوة اوي عن عربيات الفول (بحكم اننا بنفطر سوا و نتبادل الخبرات حول افضل العربات) في مصر و يقدر يوفرها للشعب و كمان سياسي و ملتزم و اعتقد انه خير من يتولي هذه الوزارة
وزارات الدفاع و الخارجية و البيئة اصر الرئيس علي انه عنده اسماء هي اللي هتتولاها باقي الوزارات انا خليت كل واحد يعرف حد يرشحه و كان في ابليكشن ملوها و عملنا انترفيوهات و ربنا كرم و شكلنا الوزارة الحمد لله


ليست هناك تعليقات: